معالي البروفيسور / إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة يترأس وفد الجامعة المشارك في مؤتمر جامعات القطاع الشرقي

ترأس معالي البروفيسور / إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة وفد الجامعة المشارك في مؤتمر جامعات القطاع الشرقي الذي استضافه جامعة البحر الأحمر ، و الذي أقيم تحتى شعار (التعليم العالي أساس النهضة والتنمية)

، وقد شرف الجلسة الافتتاحية والي البحر الأحمر الأستاذ / علي أحمد حامد ووفد التعليم العالي برئاسة / البروفيسور حسن الحاج علي ومديرو جامعات القطاع الشرقي الثلاث ، وخاطب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوالي و قد رحب بالمؤتمرين ، و أوضح أن ثورة التعليم العالي أفرزت جامعات لحمل مشاعل العلم والنور في كل السودان ، وأشاد بدور جامعات الشرق في تحقيق التنمية ، و ذكر أن حكومة ولاية البحر الأحمر تعتمد بشكل أساسي على جامعة البحر الأحمر في مشروعات النهضة والاستثمار والتنمية وتعتبرها المستشار الأول للحكومة من خلال التخطيط العلمي ، وقال أننا دعمنا البحث العلمي بمبلغ مليار جنية من منطلق قناعتنا بدور البحوث العلمية في التنمية، مشيراً إلى أن هذا الدعم قابل للزيادة ، وقد أكد على ضرورة إيجاد بدائل لتمويل الجامعات ، و تمنى إن يخرج المؤتمر بتوصيات تنعكس إيجاباً إنسان الشرق بصفة خاصة و الشعب السوداني عموماً . وتحدث ممثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد / البروفيسور حسن الحاج على ، وأوضح أن اللجنة المنظمة للمؤتمر رأت ضرورة اشتراك جميع الجامعات في المؤتمر ، وذلك من خلال تقسيمها إلى قطاعات بالرغم من تباين المشكلات من جامعة إلى أخرى ، و قد حددت اللجنة ستة محاور أساسية ، بجانب محاور أخرى ، وقد قرر أن يقام المؤتمر العام منتصف ديسمبر 2015 م

وسوف تقدم فيه خمس و عشرون ورقة ، وأشار إلى إن المؤتمر سيفرد مساحة كبيرة لكليات تنمية المجتمع و ذلك لدورها الفاعل في التنمية ، وسوف يقام معرضاً للكتاب الجامعي ومحاضرة إفتتاحية يقدمها معالي البروفيسور إبراهيم احمد عمر وزير التعليم العالي الأسبق . كما خاطب الجلسة مدير جامعه البحر الأحمر السيد البروفيسور عبد الرؤوف أحمد عباس البدوي ، ورحب بوالي الولاية وضيوف المؤتمر ، وأوضح أن الوزارة أحدثت حراكاً في جميع أنحاء السودان بهذه المؤتمرات القطاعية ، وأضاف أننا نجتمع اليوم في هذه القاعة لنستعرض ونناقش التوصيات التي خرجت من رحم مؤتمرات الجامعات الثلاث تمهيداً لعرضها في المؤتمر العام بالخرطوم ، وقدم عرضاً تعريفياً لجامعه البحر الأحمر. وقال البروفيسور عبد الله على مدير جامعة كسلا انه من البشريات أن تكون هنالك وقفة ومراجعة لمسيرة التعليم العالي عبر هذا المؤتمر في منتصف ديسمبر برعاية رئيس الجمهورية لأن الجامعات تواجه تحديات ومهددات في مقدمتها وضع الأستاذ الجامعي الذي أفرز الهجرة الانتقائية للأساتذة ، مما أفقدنا الكثير من العقول و الخبرات ،وأضاف أن الجامعات تحتاج لدعم الولايات ، وشكر حكومات الولايات الشرقية على الدعم وخصوصاً في جانب الأراضي ، وتابع إلا أننا ما زلنا نحتاج إلى الكثير وأشار إلى ضرورة أن يكون لصندوق دعم الشرق دور أكبر تجاه جامعات الشرق ، وأبان أن شرق السودان مواجه بتحديات السلام الاجتماعي ولذلك لابد أن تنشئ جامعات الشرق مراكز للسلام ، وقد أشاد بالعلاقة بين جامعة البحر الأحمر والولاية وقال أن المستوى المتقدم الذي وصلت إليه جامعة البحر الأحمر ، ما كان له أن يكون لو لا هذه العلاقة المتميزة . إلى ذلك تحدث السيد البروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف مدير جامعة القضارف ، وذكر أن تطوير الإنسان مسؤوليتنا في الجامعات في إشارة إلى شعار المؤتمر: (التعليم العالي أساس النهضة ) وأضاف أن الله هيأ لجامعة البحر الأحمر مديراً متميزاً يعمل بكل جهده وطاقته العلمية لمصلحة هذه الجامعة ، وهذه الولاية مشيراً إلى أن الاستعراض الذي قدم عن الجامعة يؤكد أنها تسير وفق رؤية علمية مدروسة

ودعا لوضع استراتيجيات مشتركة بين الجامعات الثلاث و العمل سوياً لاستقرار الأستاذ الجامعي ، وأضاف لابد من أن نواجه المشكلات المشتركة ، وفى مقدمتها الدعم المادي وذكر أن سر نجاح جامعه البحر الأحمر في مجال البحث العلمي يكمن في دعم حكومة الولاية غير المحدود . هذا وقد تم خلال الجلسة الرئيسية استعراض رؤية جامعات الشرق الثلاث حول المحاور الستة المتمثلة في (البيئة الجامعية والتمويل وجودة التعليم والتعلم الجامعي ، والتأهيل والتدريب والتقنية والتعليم المفتوح بالإضافة إلى التعريب واللغات والتأصيل ، حيث قدم رؤية جامعة كسلا الدكتور محمد الفاتح عثمان أحمير ، وقدم رؤية جامعة القضارف الدكتور صلاح بله محمد أحمد ، وقدم رؤية جامعة البحر الأحمر البروفيسور أحمد عبد العزيز ، كما استعرضت الدكتورة فاطمة مصطفى الخليفة نائبة مديرة إدارة التقويم والاعتماد بجامعه البحر الأحمر التوصيات القطاعية للجامعات الثلاث ليعقب ذلك نقاش مستفيض حول التوصيات . وعلى شرف استضافة جامعة البحر الأحمر للمؤتمر القطاعي ، فقد كرمت الجامعة كل من والي البحر الأحمر ، وممثلي التعليم العالي ومديري جامعتي كسلا والقضارف.

This entry was posted in غير مصنف. Bookmark the permalink.