مركز دراسات السلام ينظم ملتقى الحوار الوطني النسوي بالتعاون مع اتحاد المرأة بالولاية وجامعة الخرطوم ــ معهد الدراسات الإنمائية

انعقد بجامعة القضارف برعاية كريمة من البروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة و بمبادرة كريمة من كلية تنمية المجتمع بالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة بالولاية وجامعة الخرطوم – معهد الدراسات الإنمائية ملتقى الحوار الوطني النسوي

و ذلك بقاعة إدارة الجامعة ، وقد حضر الملتقى العديد من المشاركين بالإضافة إلى عضوية النساء في الأحزاب السودانية و كان شعار الملتقى (المرأة دعامة السلام والتنمية ) و قد شرف ممثل والي ولاية القضارف الأستاذ / بشير حماد وزير الثقافة والشباب والرياضة ـ ، وبحضور الأستاذة قمر هباني ، الأمين السياسي للإتحاد العام للمرأة السودانية ، المشاركات في الملتقى قد أعلن عن مساندتهن للحوار الوطني الذي يجرى بالبلاد عبر مسارته المختلفة ، وصولاً لتحقيق السلام والوفاق الذي ترجوه البلاد ، والعمل على نبذ الفرقة والتعصب العنصري والالتفات إلي القضايا الوطنية المصيرية التي تحقق سلامة وأمن الوطن . ودعا ممثل الوالي الأستاذ / بشير حماد وزير الثقافة والشباب والرياضة في كلمته إلي ضرورة نبذ كافة أشكال الخلاف والعمل بروح واحدة ، ووضع مصلحة الوطن الغاية الكبرى و الأساسية ، و أشار إلى اهتمام حكومة الولاية بدعم وتعزيز أهداف الحوار الوطني مشيداً بدور جامعة القضارف ومبادراتها غير المسبوقة في التبشير بالحوار الوطني وأهدافه بجانب دور المرأة في هذا الشأن . عبر بروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة عن سعادته لمشاركة المرأة فى دعم الحوار الوطني عبر بوابة الجامعة مؤكداً أن هذا الأمر ينصب في دور الجامعة تجاه المجتمع واستعرض جهود الجامعة في التفاعل مع المجتمع والتغلغل بداخله في كافة المجالات. وثمن جهود حكومة الولاية في دعم الحوار الوطني الذي سيفضى بإذن الله لسلام واستقرار شاملين ، واستعرضت أمينة إتحاد المرأة بالولاية الأستاذة بثينة آدم جهود الاتحاد لإنجاح مبادرة الحوار الوطني وناشدت جميع نساء الأحزاب للإطلاع بدورهن في نجاح الحوار جنباً إلي جنب مع منظمات المجتمع الأخرى لتحقيق أهداف الحوار الوطني ، والوصول لاستقرار دائم بالبلاد . فيما أكدت دكتورة سامية أحمد نهار من معهد الدراسات الإنمائية – جامعة الخرطوم أكدت على أهمية الحوار ودور الجامعة والمرأة في التبشير به ودعمه مشيرة لاستعداد المعهد للعمل وسط المجتمع بما يحقق وحدة السلام والتنمية وأكدت التعاون مع جامعة القضارف في كافة المجالات ، كما أكدت الأستاذة روضة الصافي مديرة مركز دراسات السلام والتنمية بجامعة القضارف أكدت على المضي قدماً في دعم البرامج الوطنية والمساهمة في تحقيق السلام والتنمية بالبلاد . إلي ذلك ناقش الملتقى ثلاث أوراق عمل تناولت دور المرأة في قضايا المجتمع ومفاهيم الحوار الوطني ودور المرأة في الحوار الوطني ، إلي ذلك أكدت الأستاذة سامية عبد الله البربري عميدة كلية تنمية المجتمع بجامعة القضارف إن مخرجات الملتقى ستجد السند من كافة الواجهات النسوية ، ومنظمات المجتمع المدني وإنها ستكون برنامج عمل رسمي للكلية في الفترة المقبلة حتى يتحقق النجاح المرتقب للحوار الوطني الذي يشهده السودان ، و أضافت أنه سيكون للجامعة قصب السبق في هذا العمل الوطني الهام . يذكر إن الملتقى حضره عدد من العلماء وأساتذة الجامعات بجانب قيادات ورموز مجتمع القضارف والقيادات النسوية بجانب أعضاء من آلية 7+7 للحوار الوطني

 

القسم الصحفي : إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم

This entry was posted in غير مصنف. Bookmark the permalink.