جامعة القضارف توقع مذكرة تعاون مشترك مع الهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف والمؤسسات المالية ـ بنك السودان المركزي

وقع معالي مدير جامعة القضارف البروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف ، مذكرة تفاهم مع نائب الأمين العام للهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف والمؤسسات المالية الدكتور محمد علي يوسف أحمد ، بحضور نائب وكيل الجامعة مهندس عبد العزيز عبد الله

ومدير بنك السودان المركزي ولاية القضارف الأستاذ محمد زكريا طاهر ود.عبد الباسط محمد المصطفي جلال باحث أول من الهيئة وعميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية د.صلاح مرتضي عبد الرحمن ، وعميد كلية الشريعة والقانون د.محمد الطيب الأزرق ، وقد اتفق الطرفان لتحقيق تعاون مثمر في المجال الأكاديمي والبحثي بغرض الاستفادة من رفع كفاءة العنصر البشري بولاية القضارف . التقت رغبة الطرفين على التعاون المشترك في مجالات عدة وذلك بغرض تحقيق المنفعة المشتركة بينهما بما يعود بالنفع والفائدة على العباد والبلاد ، واحتوت المذكرة على مجموعة من البنود المشتركة ، في المجال الأكاديمي والبحثي وخدمة المجتمع كان أبرزها من طرف جامعة القضارف العمل على إدخال مقررات الاقتصاد الإسلامي وفقه المعاملات (بفروعه المختلفة المصرفية المالية )في المناهج الدراسية ضمن تخصصات كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية ، كلية الشريعة والقانون على مستوي البكالوريوس والدراسات العليا ، تنظيم ندوات ومحاضرات ودورات تدريبية في مجال الاقتصاد الإسلامي ، التعاون الالكتروني بين موقع الجامعة وموقع الهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف والمؤسسات المالية ، السعي لإنشاء رابطة من علماء الشريعة والاقتصاد والمصرفيين والاستفادة من هيئة العلماء بالولاية . واحتوت بنود الطرف الثاني ممثلة في الهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف والمؤسسات المالية ـ توفير المحاضرين والمدربين للأنشطة والدورات التدريبية التي تنظمها جامعة القضارف ، تقديم الدعم الفني في مجال تشجيع البحث العلمي والمراجع والإصدارات والفتاوى ، المساهمة في طباعة البحوث العلمية المشتركة ذات الصلة بمجال الاقتصاد الإسلامي وفقه المعاملات ، تقديم الدعم اللوجستي والمساهمة العلمية في البرامج والأنشطة المشتركة ، تزويد مكتبة الجامعة بمراجع ومؤلفات في مجال الاقتصاد الإسلامي .

 

القسم الصحفي : إدارة الإعلام والعلاقات العامه والمراسم

This entry was posted in غير مصنف. Bookmark the permalink.