مدير الجامعة بناء علاقات إستراتيجية وشراكات مع مختلف المؤسسات هو من أولوياتنا لتقديم خدمة نوعية للمجتمع المحلي والإقليمي والدولي

في إطار العلاقات التنسيقية والشراكات الذكية والتعاون بين كلية تنمية المجتمع بجامعة القضارف والمفوضية السامية للاجئين ومعتمدية اللاجئين نظم مركز دراسات اللاجئين والهجرة والتنمية بالكلية ورشة المحكمة الصورية في مجال الاتجار بالبشر والهجرة الغير الشرعية لطلاب كلية الشريعة والقانون وطلاب كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية قسم العلوم السياسية وقسم الاقتصاد وقسم علم الاجتماع بجامعة القضارف.

شرف الجلسة الافتتاحية الإدارة العليا لجامعة القضارف برئاسة البروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة وممثلي المفوضية السامية للاجئين ومعتمدية اللاجئين بولاية القضارف ومولانا تجاني عبيد نائب رئيس الجهاز القضائي بالولاية ، حيث تستمر الورشة لمدة يومين وتتناول العديد من المحاور المهمة في محاربة الاتجار بالبشر والهجرة الغير الشرعية والقانون الدولي والوطني لهذه القضايا وتركيز الدولة عليها ومجابهة كافة المخاطر التى تأتي من خلال هذه الظواهر لاعتبارات مكانية وجغرافية لموقع السودان في القرن الأفريقي.

وفي ذات السياق أكد البروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة إن العلاقات التنسيقية للجامعة مع المفوضية السامية للاجئين ومعتمدية اللاجئين مهمة جداً في أطار محاربة الاتجار بالبشر والهجرة الغير الشرعية.

القسم الصحفي : إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم