وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي على مؤسسات التعليم العالي الحذو مثل جامعة القضارف في الاهتمام بالقضايا المجتمعية

أكد وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور التجاني مصطفى إن الدولة ماضية في تنفيذ قرار رئيس الجمهورية الخاص بجمع السلاح والعربات غير المقننة مهما كلف ذلك من تمن ، وقال لدى مخاطبته اليوم بالقضارف مبادرة جامعة القضارف لدعم قرار رئيس الجمهورية لجمع السلاح إن القرار جاء بعد دراسة متأنية للآثار السالبة التي خلفها انتشار السلاح داعيا كافة قطاعات مجتمع القضارف للتجاوب مع هذا القرار من جانبه أثنى وزير الثقافة والشباب والرياضة الرئيس المناوب للجنة العليا لتنفيذ قرار رئيس الجمهورية بجمع السلاح بالقضارف بشير حماد إبراهيم على مبادرة جامعة القضارف في هذا الخصوص وأوضح إن قرار الرئيس جاء في مرحلة مفصلية من تأريخ السودان.

من جهته قال البروفيسور إبراهيم عبد السلام يوسف مدير الجامعة أنهم انتهجوا النهج العلمي في هذه المبادرة عبر إقامة ورش العمل والمنتديات والأنشطة الطلابية وقيادة الحوارات المجتمعية والتي وصلت عبرها إلى قطاعات المجتمع في كافة أنحاء الولاية عملت من خلالها على رفع مستوى الوعي لدى المواطن بمخاطر حمل السلاح وانتشاره غير المقنن.

القسم الصحفي : إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمراسم